محور الخصوصية والكونية في الفلسفة


0

محور الخصوصية والكونية في الفلسفة

محور الخصوصية والكونية في الفلسفة /  بقلم الاستاذ هيكل الدرويش

بعد تخلص الذات من انغالقها المفرط عبر اكتشاف الغير فيها وبعد تجذير هذا انفتاح التواصلي عبر الوسائط الرمزية السؤال هنا ونحن نواصل درب رحلة اإلنسان عن إنسانيته كمقام كلي : هل يكفي ان اكون انا آخرا أم ينبغي ان أكون نحن احتضن اإلنسانية في كليتها ؟ إن منطلق هذا السؤال هي أزمة في األفق تعيشها الذات إذ  لا احد ينكر األزمة التي تعيشها الهوية , أزمة بدأت تطل برأسها منذ ان تحولت الهوية الى اتجاه يرنو الى التشكل وفق المتغيرات الجديدة حيث تكسرت الحدود والتصق العالم بعضه بعض بفعل الثورة التكنولوجية ووسائل مدينة مصغرة  . وبين الاتصالات الحديثة وتحت التدفق الهائل للصور والرموز ما فتئ فيها العالم ان يتحول الى حتمت على اإلنسان التواصل . واتجاه نكوصي للهوية يرى فيها هوية متأصلة ومطلقة وخاضعة للتأبين والثبات لما تحمله العالمية من وعود باتت وعيدا في ظل احادية الثقافات وكسر الحوار وثقافة العنف




اضغط هنا لتحميل كامل المحور


Like it? Share with your friends!

0
WEB EDUCATION

0 Comments

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *